أمراض السمع

الورم الكوليسترولي

Cholesteatoma

يعتبر الورم الكوليسترولي من الأورام الحميدة غير الشائعة التي قد تنشأ في الأذن الوسطى. يحدث هذا الورم عادة نتيجة للمضاعفات التي قد تصيب الأذن الوسطى وغشاء الطبلة جراء الإلتهابات، أو ثقوب طبلة الأذن، أو إنسداد "قناة أستاكيوس" التي تصل الأذن الوسطى بالبلعوم وبالتالي فشل عملية تهوية الأذن الوسطى وإحتقانها.

قد تؤدي هذه الإضطرابات وغيرها إلى تشكل حويصلة صغيرة في غشاء طبلة الأذن تسبب خللاً في آلية خروج الخلايا الجلدية التالفة لغشاء طبلة الأذن والقناة السمعية الخارجية مما ينتج عنه تراكم هذه الخلايا الجلدية داخل هذه الحويصلة وإمتدادها تدريجياً داخل الأذن الوسطى خلف غشاء الطبلة بدلاً من خروج الخلايا الجلدية عبر القناة السمعية الخارجية.

 

الأعراض:

تظهر أعراض هذا المرض تدريجياً مع زياة حجم الورم ومدى تأثيره على الأجزاء المجاورة مثل عظيمات الأذن الوسطى، القوقعة في الأذن الداخلية، عظام الجمجمة، والدماغ. لذلك من الضروري جداً التدخل الجراحي بأسرع وقت لإزالة هذا الورم والحد من مضاعفاته الصحية، ويشكو المريض عادة من الأعراض التالية:

• خروج إفرازات لها رائحة كريهة من قناة الأذن الخارجية.
• ضعف السمع.
• الشعور بالدوخة.
• ألم في منطقة العظم الصدغي خلف الأذن.
• ضعف في عضلات الوجه في حالة وصول الورم للعصب القحفي السابع المغذي لهذه العضلات.
• إلتهاب السحايا في حالة إختراق الورم لبعض المناطق في عظام الجمجمة.

 

التشخيص:

يعتبر التشخيص المبكر من أهم العوامل لمنع مضاعفات المرض، ويتم التشخيص في عيادة الأنف والأذن والحنجرة عن طريق دراسة تاريخ الحالة المرضية، وفحص قناة الأذن الخارجية وطبلة الأذن بالمنظار. كذلك لابد من القيام بالفحوصات السمعية وفحوصات التوازن لتقييم مدى تأثير المرض على سمع المريض وتوازنه، بالأضافة إلى الصور الشعاعية الطبقية وصور الرنين المغناطيسي لمعرفة حجم الورم وأماكن إنتشاره.

 

العلاج:

• المضادات الحيوية وقطرات الأذن.
• العمليات الجراحية لإزالة الورم والأجزاء التي أتلفها مثل إزالة العظم الصدغي.
• العمليات الجراحية لرتق غشاء الطبلة وترميم عظميات الأذن الوسطى والعظم الصدغي.

للحصول على الإستشارة الطبية لا تتردد بحجز موعدك في عيادة الدكتور طارق خريس الآن!

 

gallery side

chocealr side